التنمية المستدامة

تشارك بوشرون بصفتها دار مجوهرات راقية ذات تراث فرنسي في الحفاظ على الخبرات والمهن والتقنيات وتجديدها. وتقيّم الدار المعروفة بجرأتها وريادتها الابتكار على جميع المستويات، من المواد الخام حتى البوتيك، آخذةً في الاعتبار مسؤولياتها تجاه البيئة.

Savoir-faire

الخبرة

تعتمد العملية الإبداعية في دار بوشرون على الابتكار. فتشكّل كل مجموعة جديدة من المجوهرات الراقية فرصة الحوار مع الخبرات الحرفية. سواء أكان ذلك من خلال المواد أو تقنيات الإبداع، يخدم الابتكار دائمًا الحلم الإبداعي. لمعرفة المزيد، ندعوك لاكتشاف مجموعات المجوهرات الراقية الخاصة بالدار. ترعى دار بوشرون مدرسة BJOP المتخصصة في مهن المجوهرات، على خطى التزام مؤسسها فريديرك بوشرون، من أجل الحفاظ على الخبرات القديمة والحرف الفريدة المتسمة بالامتياز. فقد كان فريدريك بوشرون بالفعل خلال القرن التاسع عشر نائب رئيس ثم رئيس غرفة نقابة هذه المدرسة ودعمها من خلال إنشاء منحة سفر في عام 1890 لتدريب الطلّاب في الأسواق الأجنبية. تتمثّل هذه القيم الأخلاقية المتعلقة بالحفاظ على المهن والخبرات أيضًا في احتفاظ دار بوشرون منذ عام 1893 بمشاغلها في مقرّها الرئيسي في الطابق الأخير من عنوانها التاريخي في مبنى رقم 26 في ساحة فاندوم.

دار بوشرون معتمدة من المجلس الخاص بالممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات (RJC)

دار بوشرون عضو في المجلس الخاص بالممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات (RJC) منذ عام 2006. ومن خلال الامتثال لمدوّنة ممارسات المجلس منذ عام 2011، تلتزم الدار بالقدوة والشفافية فيما يخص ممارساتها الأخلاقية والبيئية والاجتماعية.

تأسس المجلس من أجل تشجيع الممارسات المسؤولة من ناحية الأخلاقيات والبيئة وظروف العمل في سلسلة الإمداد في صناعة المجوهرات. طوّر المجلس القواعد المرجعية المتعلقة بسلسلة الإمداد في صناعة المجوهرات، بالإضافة إلى آليات موثوقة تتيح التحقق من الممارسات المسؤولة للشركة من خلال التدقيق المستقل.

L'or

الذهب

في عام 2020، بلغت الدار نسبة 100% من الذهب المسؤول ضمن إمدادها. تستمد بوشرون الذهب المسؤول وفقًا لوثيقة "معايير كيرينغ" التي تجمع الشروط البيئية والاجتماعية المتعلقة بالإمداد بالمواد الخام.تشتري دار بوشرون الذهب عبر إطار الذهب الأخلافي الذي طوّرته مجموعة كيرينغ كوسيلة مبتكرة وذكية للتزوّد بالذهب المسؤول والأخلاقي. يتكوّن الذهب الذي يتم شراؤه عبر هذه المنصة من ذهب معتمد من سلسلة التتبع للمجلس والمعاد تدويره والآتي من مصادر حرفية معتدمة.يضم البرنامج صندوقًا يهدف إلى دعم مشاريع المناجم الحرفية على نطاق صغير المصنّفة Fairmined و/أو Fairtrade والمشاريع الاجتماعية والبيئية في الميدان ضمن مجتمعات المناجم.

الأحجار

تحترم الماسات التي تقترحها دار بوشرون عملية كمبرلي ومعايير كيرينع التي تحددها المجموعة. تنص عملية كمبرلي على قواعد تجارية صارمة بين البلدان الموقعة وتمنع المناطق حيث تساهم تجارة الماس في تمويل النزاعات المسلّحة. لتكميل هذا الإطار التنظيمي، أصدرت مجموعة كيرينغ (التي تضم بوشرون منذ عام 2000) وثيقة "معايير كيرينغ" بالإضافة إلى المدوّنة الأخلاقية من أجل وضع إطار رسمي للشروط المتعلقة باحترام حقيق الإنسان وحقوق العمل والقواعد البيئية وطلب من مزوّديها الحصول على شهادة من المجلس الخاص بالممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات (RJC) لكل السلسلة.

تم تجديد شهادة دار بوشرون في عام 2020 وأصبحت تضم الأحجار الملوَّنة.

Les pierres

البصمة البيئية

يسمح حساب الأرباح والخسائر البيئية (أو EP&L) لدار بوشرون من تطوير مجموعة كيرينغ بقياس التأثير البيئي لعملياتها. إنه أداة تساعد على اتخاذ القرار تعتمد على العلم لقياس التأثير البيئي لكل شركات المجموعة على كافة أصعدة سلسلة القيمة وترجمته إلى قيمة مالية من أجل فهم الكلفة الاجتماعية الحقيقية للإنتاج بشكل أفضل. يسمح هذا الحساب لدار بوشرون بوضع حلول مستهدفة وتخصيص استثمارات لمجالات تحتاجها أكثر من غيرها.

منذ عام 2016، تنتج بوشرون عسلها وتأوي خلية نحل على سطح متجرها في مبنى رقم 26 في ساحة فاندوم. من خلال إنتاج عسلها الخاص، تشير بوشرون إلى التزامها بحماية صنف مهدد.